غرفة عجمان

 

حول aetex

المقدمة

معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب (AETEX-2022)

ستنظم غرفة تجارة وصناعة عجمان بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ، النسخة التاسعة من معرض عجمان للتعليم والتدريب (AETEX) خلال الفترة 22 و 23 و 24 فبراير 2022. ومن المتوقع أن تشهد النسخ من المعرض مشاركة كبيرة من المؤسسات التعليمية العليا والكبرى في دولة الإمارات العربية المتحدة وكذلك من الدول العربية والأجنبية.

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، تم إطلاق “ايتكس” في عام 2013 ، بحضور صاحب السمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان. وشهد المعرض في نسخته الأولى إقبالا كبيرا من ممثلي الجامعات الخاصة في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي ، إلى جانب كبار المسؤولين في القطاع التعليمي. تقف “ايتكس” حدثاً رئيسياً ضرورياً لتعزيز قطاع التعليم في إمارة عجمان على وجه الخصوص ، والإمارات بشكل عام.

انطلق معرض AETEX في عام 2013 بالتركيز على تسليط الضوء على أفضل الخيارات التعليمية لمواطني عجمان بما يتوافق مع الرؤية المستقبلية والمستقبلية لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي ، عضو المجلس الأعلى ، حاكم عجمان الذي ذكر في الكلمة الافتتاحية للحدث أن: التعليم قيمة إنسانية ، مما يجعل من AETEX منصة لعرض أفضل المؤسسات ومكانًا تتنافس فيه هذه المؤسسات لتقديم أحدث البرامج الأكاديمية لطلاب عجمان.

جاء معرض AETEX نتيجة للجهود المخلصة والمصداقية التي تبذلها غرفة تجارة وصناعة عجمان لتحقيق خطط حكومة عجمان التي تهدف إلى ترسيخ مكانة الإمارة كمركز تعليمي جديد حيث يمكن للطلاب وأولياء الأمور الالتقاء بأفضل المؤسسات التعليمية بما في ذلك المدارس والجامعات ومراكز اللغات ومقدمي الحلول التعليمية.

حقق المعرض ، في نسخته 2015 و 2016 ، نجاحاً ملحوظاً من خلال استقطاب أكثر من 65 مؤسسة تعليمية دولية للمشاركة وأكثر من 3500 طالب وطالبة من عجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة ، مما جعل الحدث من أنجح الفعاليات التعليمية. المعارض في المنطقة خاصة مع مجموعة متنوعة من الجنسيات التي تعيش في عجمان من الدول العربية والأجنبية. تمكن المشاركون من الالتقاء والتفاعل مع كل من الطلاب المحليين (مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة) وغيرهم من المغتربين من حوالي 10 دول (مصر وفلسطين والأردن وسوريا ولبنان وليبيا والمغرب والجزائر وعمان والبحرين والهند وباكستان وغيرها).

يوفر AETEX أفضل فرص التعليم العالي ويعتبر المنصة الأنسب للجامعات والمؤسسات التعليمية الرائدة للتنافس في تقديم أحدث البرامج التعليمية للطلاب من عجمان والإمارات العربية المتحدة أيضًا.

على الرغم من إطلاق المعرض لأول مرة منذ 4 سنوات فقط ، إلا أنه سجل نجاحًا كبيرًا قاده ليصبح الحدث التعليمي والأكاديمي الأول والمعرض الدولي الرائد للتعليم العالي في المنطقة بفضل تنوع الزوار ووسائل الإعلام الخاصة المرتبطة به. الحملة الانتخابية.

لماذا عجمان

نظرًا لتزايد عدد المعارض التعليمية في جميع أنحاء العالم ، بدأت الجامعات والمؤسسات التعليمية بالتركيز على اختيار أنسب المواقع التي يمكن أن تستقطب الجمهور المستهدف من الطلاب الذين سيستفيدون من وجودهم المادي ، حيث أصبح معروفًا الآن أن نجاح أي حدث لا يقاس بعدد الزوار ولكن من حيث جودة هؤلاء الزوار والأهداف والغايات المحققة التي وضعتها المؤسسات التعليمية

تتميز عجمان بموقعها الجغرافي الاستراتيجي بين الإمارات الأخرى وسعت إلى أن تصبح الإمارة الرئيسية التي تخلق بيئة مواتية للوافدين للعيش مع السكان المحليين. ويرجع ذلك إلى المرافق التي تتمتع بها وتكاليف المعيشة المعقولة مقارنة بالأماكن الأخرى إلى جانب الجهود الجادة والمتواصلة التي تبذلها حكومة عجمان لتحسين وتطوير البنية التحتية للإمارة.

تمنحها الجنسيات المختلفة المقيمة في عجمان الهوية الخاصة التي انعكست على المعارض والفعاليات التي تنظم هناك من حيث جنسيات الزوار المختلفة وخلفياتهم الثقافية المختلفة.

لماذا ايتكس

AETEX ليس مجرد معرض يعرض فيه العارضون منتجاتهم وخدماتهم. إنها فرصة تعليمية ومصنع للمعرفة وأداة لتمكين الطلاب من اتخاذ القرار الصحيح بشأن مستقبلهم الأكاديمي والمهني.

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان ، أهمية دور ” آيتكس ” في جلب آخر المستجدات في مجال التعليم العالي ، مؤكداً تأثيره الإيجابي على جامعات إمارة عجمان. والإمارات العربية المتحدة على هذا النحو يهدف الحدث إلى أن يكون المنصة الرئيسية لتطوير النظام التعليمي والمكان المناسب حيث يمكن للمواطنين والمغتربين في عجمان والإمارات الأخرى العثور على أفضل المؤسسات التعليمية التي تلبي احتياجات التعليم العالي والتدريب.

الحملة الإعلامية المصاحبة للمعرض بالإضافة إلى جودة الزوار شجعت الكثير من الجامعات من خارج عجمان للمشاركة في المعرض القادم ، مما دفع غرفة تجارة وصناعة عجمان إلى تقديم المزيد من الدعم لهذا الحدث بهدف من جذب أبرز الجامعات في الشرق الأوسط والدول الأخرى لعرض برامجها الأكاديمية ذات الصلة وأفضل العروض التعليمية والالتقاء والتفاعل مع طلاب من عجمان والإمارات الأخرى قبل امتحانات الثانوية العامة النهائية.